الإشراف التربوي الألكترونى
0
      
اسم المؤلف حنان الزنبقي
 
ردمك    رقم الطبعة 1
 
اللغة Arabic    عدد الصفحات 0
 
نُشر في Apr 28, 2014 14:35

لقد أصبح في مفهوم الجميع أن الإشراف الإلكتروني هو نظام يهدف إلى حوسبة أعمال الإشراف التربوي بهدف تطوير بيئات التعلم وجودة المخرجات فالإشراف التربوي يواكب تطور نظام التعليم الدولي والتوجه العام للحكومة الإلكترونية ، توفيراً للوقت والجهد وتوحيداً للإجراءات وتيسيرًا للأعمال ؛ فمن هنا انطلقت دافعية الكاتبة المشرفة التربوية حنان سليمان الزنبقي إلى احتضان هذا النمط من الإشراف فقدمت العديد من البرامج التدريبية الناجحة للمعلمات لتنمية التعاملات الإلكترونية سواء بالتدريب المباشر أو عن بعد ، وذلك خلال ممارساتها الإشرافية وهذا ما حقق قوة النماذج المطروحة حيث خضعت للممارسة العملية ، فيعد الكتاب محتوى عملي لكل من أراد الانطلاق في مجال الإشراف الإلكتروني بحداثة وواقعية. يستعرض الكتاب صوراً للإشراف التربوي الألكترونى والآليات التقنية التى تساهم فى تطوير واقع الإشراف التربوي ألكترونياً فالإشراف يفرض نفسه أكثر فأكثر باعتباره ضرورة اقتصادية واجتماعية وأخلاقية إلى جانب كونه عملية تربوية.والجدير بالذكر أن المؤلفة مشرفة تربوية ومدرب معتمد وحاصلة على جائزة الأمير عبد العزيز بن فهد للأداء المتميز وجائزة التميز للإنجاز العالي لبرامج التعلم القائم على المشاريع مقدمة من مركز كامبرج للتدريب والاستشارات ـ لندن ـ بريطانيا.

لقد أصبح في مفهوم الجميع أن الإشراف الإلكتروني هو نظام يهدف إلى حوسبة أعمال الإشراف التربوي بهدف تطوير بيئات التعلم وجودة المخرجات فالإشراف التربوي يواكب تطور نظام التعليم الدولي والتوجه العام للحكومة الإلكترونية ، توفيراً للوقت والجهد وتوحيداً للإجراءات وتيسيرًا للأعمال ؛ فمن هنا انطلقت دافعية الكاتبة المشرفة التربوية حنان سليمان الزنبقي إلى احتضان هذا النمط من الإشراف فقدمت العديد من البرامج التدريبية الناجحة للمعلمات لتنمية التعاملات الإلكترونية سواء بالتدريب المباشر أو عن بعد ، وذلك خلال ممارساتها الإشرافية وهذا ما حقق قوة النماذج المطروحة حيث خضعت للممارسة العملية ، فيعد الكتاب محتوى عملي لكل من أراد الانطلاق في مجال الإشراف الإلكتروني بحداثة وواقعية. يستعرض الكتاب صوراً للإشراف التربوي الألكترونى والآليات التقنية التى تساهم فى تطوير واقع الإشراف التربوي ألكترونياً فالإشراف يفرض نفسه أكثر فأكثر باعتباره ضرورة اقتصادية واجتماعية وأخلاقية إلى جانب كونه عملية تربوية.والجدير بالذكر أن المؤلفة مشرفة تربوية ومدرب معتمد وحاصلة على جائزة الأمير عبد العزيز بن فهد للأداء المتميز وجائزة التميز للإنجاز العالي لبرامج التعلم القائم على المشاريع مقدمة من مركز كامبرج للتدريب والاستشارات ـ لندن ـ بريطانيا.